معاهد نور الإيمان الأزهرية

إن من أهم المهمات وأفضل القربات التناصح والتوجيه إلى الخير، والتواصي بالحق والصبر عليه، والتحذير مما يخالفه ويغضب الله عزّ وجلّ ويباعد من رحمته.
معاهد نور الإيمان الأزهرية

تمهيدي - ابتدائي - اعدادي - ثانوي / بنين . فتيات

حجز طيران وبواخر وبري جميع انحاء العالم باقل الاسعار --- فايد للسياحة - القوصية - امام المطافي القديمة - 0884751656 ---- روكا للسياحة - منفلوط - امام مستشفى منفلوط المركزي - 0884701244 ---- اهداء من معاهد نور الايمان
مصطفى سليمان لجميع انواع السباكة والبورسلين - التسليم عالمفتاح سووووووبر لوكس - لدينا كل ما هو جديد - 0104556519 - القوصية شارع الشهيد عبد الحكم زيان ****
الجمعية التعاونية لنقل الركاب بالقوصية ** رحلات * افراح * سيرفيس * ** تليفون * 0106536348 * 0183604381 * 0884756397 ---**************
* مصر الحياة اكاديمي للتعليم المستمر * الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي ICDL* المهارات الاساسية للحاسب الآلي * دورات اللغات * ** *** 0123317373 *

    المرض والكفارات 3

    شاطر
    avatar
    ميسره صلاح محمود

    المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 18/04/2010

    المرض والكفارات 3

    مُساهمة من طرف ميسره صلاح محمود في الأحد أبريل 25, 2010 2:51 pm

    [ 40 ] حدثنا إسحاق بن كعب حدثنا عباد بن العوام عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في جسده وماله وولده حتى يلقى الله وما عليه خطيئة

    [ 41 ] حدثني إبراهيم بن عبد الله حدثنا صفوان بن صالح حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا عبد الله بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه عن جده قال دخلت على أبي الدرداء في مرضه فقلت يا أبا الدرداء إنا نحب أن نصح فلا نمرض فقال أبو الدرداء سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الصداع والمليلة لا تزالان بالمؤمن وإن كان ذنبه مثل أحد حتى لا تدعا من ذنبه مثقال حبة من خردل

    [ 42 ] حدثني القاسم بن هاشم حدثنا علي بن عياش الحمصي حدثنا الليث بن سعد حدثنا يزيد بن أبي حبيب وغيره قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزال الصداع والمليلة بالمرء المسلم حتى يدعه مثل الفضة المصفاة

    [ 43 ] حدثنا يعقوب بن عبيد حدثنا هشام بن عمار حدثنا يحيى بن حمزة حدثنا الحكم بن عبد الله أنه سمع المطلب بن عبد الله بن حنطب المخزومي يحدث أنه سمع أبا هريرة يحدث قال دخلت على أم عبد الله بن أبي ذئاب عائدا لها من شكوى فقالت يا أبا هريرة إني دخلت على أم سلمة أعودها من شكوى فنظرت إلى قرحة في يدي فقالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما ابتلى الله عبدا ببلاء وهو على طريقة يكرهها إلا جعل الله ذلك البلاء له كفارة وطهورا ما لم ينزل ما أصابه من البلاء بغير الله أو يدعو غير الله في كشفه

    [ 44 ] حدثني أبو جعفر الأدمي حدثنا أبو اليمان عن أبي بكر بن أبي مريم عن عطية بن قيس قال مرض كعب فعاده رهط من أهل دمشق فقالوا كيف تجدك يا أبا إسحاق قال بخير جسد أخذ بذنبه إن شاء ربه عذبه وإن شاء رحمه وان بعثه بعثه خلقا جديدا لا ذنب له

    [ 45 ] حدثنا أبو بكر بن جعفر حدثنا أبو داود حدثنا شعبة عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن سعيد بن وهب قال دخلت مع سلمان على رجل من كندة يعوده قال فقال سلمان إن المسلم يبتلى فيكون كفارة لما مضى له ومستعتبا فيما بقي وإن الكافر يبتلى فمثله كمثل البعير أطلق فلم يدر لما أطلق وعقل فلم يدر لما عقل

    [ 46 ] حدثنا يحيى بن جعفر حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا محمد يعني بن مطرف عن أبي الحصين عن أبي صالح الأشعري عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الحمى كير من جهنم فما أصاب المؤمن كان حظه من النار

    [ 47 ] حدثني يحيى بن جعفر حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا أبو عقيل قال رأيت محمد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم دخل على عبد الله بن عبيد فقال كيف تجدك يرحمك الله قال احمد الله إليك أجدني والله محمود بخير قال وفقنا الله وإياك سمعت أبا بكر يحدث عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما مرض مسلم إلا وكل الله به ملكين من ملائكته لا يفارقانه حتى يقضي الله في أمره بإحدى الحسنتين إما بموت وإما بحياة فإذا قال له العواد كيف تجدك قال احمد الله أجدني والله محمود بخير قال له الملكان أبشر بدم هو خير من دمك وصحة هو خير من صحتك فإن قال أجدني في بلاء شديد قال له الملكان مجيئان له أبشر بدم هو شر من دمك وببلاء هو أطول من بلائك

    [ 48 ] حدثني أبو جعفر الأدمي حدثنا معاذ عن عمران يعني بن حدير قال كان أبو مجلز يقول لا تحدث المريض إلا بما يعجبه قال وكان يأتيني وأنا مطعون فيقول عدوا اليوم في الحي كذا وكذا ممن أفرق وعدوك فيهم قال فافرح بذلك

    [ 49 ] حدثنا أحمد بن إبراهيم حدثنا شعيب بن حرب حدثنا إسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر حدثنا عبد الملك بن عمير قال قال أبو الدرداء حمى ليلة كفارة سنة

    [ 50 ] حدثنا زيد بن أخزم حدثنا أبو داود حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت قال انطلقنا مع الحسن الى صفوان بن محرز نعوده فخرج إلينا ابنه فقال هو مبطون لا تستطيعون ان تدخلوا عليه فقال الحسن ان يؤخذ اليوم من لحمه ودمه فيؤجر فيه خير من أن يأكله التراب

    [ 51 ] حدثنا زيد بن أخزم حدثنا أبو داود حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت قال دخلنا على ربيعة بن الحارث نعوده وهو ثقيل فقال إنه من كان في مثل حالي هذه ملاق الآخرة قلبه وكانت الدنيا أصغر في عينه من ذباب

    [ 52 ] حدثنا شراحيل بن عروة حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل على مريض وضع يده اليمنى على خده فقال اذهب البأس رب الناس واشف أنت الشافي شفاء لا يغادر سقما

    [ 53 ] حدثنا زيد بن أخزم الطائي حدثنا يحيى بن حماد حدثنا أبو عوانة عن عاصم الأحول عن سلمان رجل من أهل الشام عن بن أخي عبادة بن الصامت عن عبادة بن الصامت قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وبه من الوجع ما لا يعلم شدته إلا الله ثم دخلت عليه بالعشي فقلت يا رسول الله إني دخلت عليك بالغداة وبك من الوجع ما لا يعلمه إلا الله ثم دخلت عليك بالعشي وقد برأك قال إن جبريل رقاني برقية أفلا أعلمكها يا عبادة قلت بلى يا رسول الله قال بسم الله أرقيك والله يشفيك من حسد كل حاسد وعين الله يشفيك

    [ 54 ] حدثني أبو يعقوب التميمي حدثنا هشام بن عمار حدثنا مسلمة بن علي حدثنا بن جريج عن حميد الطويل عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يعود مريضا إلا بعد ثلاث

    [ 55 ] أخبرنا علي بن أشكاب العامري حدثنا يزيد بن هارون أنبأنا مبارك بن فضالة عن الحسن أنه ذكر الوجع فقال أما والله ما هو يسر أيام المسلم أيام قورب له فيها من أجله وذكر فيها ما نسي من معاده وكفر عنه خطاياه

    [ 56 ] حدثنا عبد الله بن محمد بن هانئ أخبرنا مرحوم بن عبد العزيز حدثني حبيب أبو محمد الهراني قال عادني الحسن في مرض فقال لي يا حبيب إنا أن لم نؤجر إلا فيما نحب قل أجرنا وإن الله كريم يبتلي العبد وهو كاره ويعطيه عليه الأجر العظيم

    [ 57 ] حدثني إبراهيم بن سعيد حدثنا الأحوص بن جواب حدثنا الحسن بن صالح عن جابر الجعفي عن زياد النميري عن أنس بن مالك قال انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى شجرة فهزها حتى سقط من ورقها ما شاء الله ثم قال المصائب والأوجاع في ذنوب أمتي أسرع مني في هذه الشجرة

    [ 58 ] حدثنا حميد بن زنجويه حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا إسرائيل عن عبد الله بن المختار عن بن سيرين عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وصب المسلم كفارة لخطاياه

    [ 59 ] حدثنا عبد الوهاب الوراق حدثنا عبد المجيد بن عبد العزيز عن وهيب بن الورد عن أبي منصور عن رجل من الأنصار عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من عاد مريضا وجلس عنده ساعة أجرى الله له عمل سنة لا يعصي فيها طرفة عين

    [ 60 ] حدثنا علي بن الجعد حدثنا شعبة عن خالد الحذاء قال سمعت أبا قلابة يحدث عن أبي أسماء الرحبي عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل إذا عاد أخاه كان في خراف الجنة أو مخرفة الجنة حتى يرجع

    [ 61 ] حدثنا سلمة بن شبيب حدثنا إبراهيم بن الحكم يعني بن أبان حدثني أبي عن عكرمة قال مرض أنس بن مالك فجاءه رجل يعوده فوقف عليه فقال يا أبا حمزة لولا بعد منزلي لكنت أتيك كل يوم فأسلم عليك وكان أنس مستلقيا على فراشه وعلى وجهه خرقة أو منديل فألقاه عن وجهه ثم استوى قاعدا وقال أما أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 21, 2018 9:17 pm