معاهد نور الإيمان الأزهرية

إن من أهم المهمات وأفضل القربات التناصح والتوجيه إلى الخير، والتواصي بالحق والصبر عليه، والتحذير مما يخالفه ويغضب الله عزّ وجلّ ويباعد من رحمته.
معاهد نور الإيمان الأزهرية

تمهيدي - ابتدائي - اعدادي - ثانوي / بنين . فتيات

حجز طيران وبواخر وبري جميع انحاء العالم باقل الاسعار --- فايد للسياحة - القوصية - امام المطافي القديمة - 0884751656 ---- روكا للسياحة - منفلوط - امام مستشفى منفلوط المركزي - 0884701244 ---- اهداء من معاهد نور الايمان
مصطفى سليمان لجميع انواع السباكة والبورسلين - التسليم عالمفتاح سووووووبر لوكس - لدينا كل ما هو جديد - 0104556519 - القوصية شارع الشهيد عبد الحكم زيان ****
الجمعية التعاونية لنقل الركاب بالقوصية ** رحلات * افراح * سيرفيس * ** تليفون * 0106536348 * 0183604381 * 0884756397 ---**************
* مصر الحياة اكاديمي للتعليم المستمر * الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي ICDL* المهارات الاساسية للحاسب الآلي * دورات اللغات * ** *** 0123317373 *

    المرض والكفارات

    شاطر
    avatar
    ميسره صلاح محمود

    المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 18/04/2010

    المرض والكفارات

    مُساهمة من طرف ميسره صلاح محمود في الأحد أبريل 25, 2010 2:47 pm

    [ 1 ] حدثنا خالد بن خداش بن عجلان المهلبي حدثنا عبد الله بن وهب عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو محموم فوضعت يدي فوق القطيفة فوجدت حرارة الحمى فقلت ما أشد حماك يا رسول الله قال إنا كذلك معشر الأنبياء يضاعف علينا الوجع ليضاعف لنا الأجر قلت يا رسول الله فأي الناس أشد بلاء قال الأنبياء قلت ثم من قال ثم الصالحون إن كان ليبتلى بالفقر حتى ما يجد إلا العباءة فيجوبها ويلبسها وإن كان أحدهم ليبتلى بالقمل حتى يقتله القمل وكان ذلك أحب إليهم من العطاء

    [ 2 ] حدثنا أبو خيثمة حدثنا جرير عن الأعمش عن إبراهيم التيمي عن الحارث بن سويد قال قال عبد الله دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يوعك فمسسته بيدي فقلت يا رسول الله إنك لتوعك وعكا شديدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني أوعك كما يوعك رجلان منكم قال قلت ذلك أن لك أجرين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أجل ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه إلا حط الله به سيئاته كما تحط الشجرة ورقها

    [ 3 ] حدثنا عبيد الله بن عمر الجشمي وغيره حدثنا حماد بن زيد حدثنا عاصم بن بهدلة عن مصعب بن سعد عن أبيه قال قلت يا رسول الله أي الناس أشد بلاء قال الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلي الرجل على حسب دينه فإن كان دينه صلبا اشتد بلاؤه وإن كان في دينه رقة ابتلى على حسب ذلك فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليه خطيئة

    [ 4 ] حدثنا إسحاق بن إسماعيل حدثنا جرير ومحمد بن فضيل عن ليث عن مجاهد عن أبي هريرة قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم من أشد الناس بلاء قال النبيون ثم الصالحون

    [ 5 ] حدثنا عبيد الله بن عمر الجشمي وغيره حدثنا يحيى بن سليم الطائفي حدثنا إسماعيل بن كثير عن زياد بن أبي زياد مولى بن عياش عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال دخلنا على النبي صلى الله عليه وسلم وهو موعوك فقلنا أخ أخ بآبائنا وأمهاتنا يا رسول الله ما أشد وعك فقال إنا معشر الأنبياء يضاعف علينا البلاء تضعيفا قال قلنا سبحان الله قال أفعجبتم إن أشد الناس بلاء الأنبياء والصالحون الأمثل فالأمثل قلنا سبحان الله قال أفعجبتم ان كان النبي من الأنبياء ليدرع العباءة من الحاجة لا يجد غيرها قلنا سبحان الله قال أفعجبتم إن كان النبي من الأنبياء ليقتله القمل قلنا سبحان الله قال أفعجبتم إن كانوا ليفرحون بالبلاء كما تفرحون بالرخاء

    [ 6 ] حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا حجاج بن محمد عن شعبة عن حصين بن عبد الرحمن سمعت أبا عبيدة بن حذيفة يحدث عن عمته قالت أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في نسوة نعوده فإذا سقاء معلقة يقطر ماؤها عليه من شدة ما يجد من الحمى فقلنا لو دعوت الله أن يرفعها عنك قالت فقال إن أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم

    [ 7 ] حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا جرير عن الأعمش عن أبي وائل عن مسروق قال قالت عائشة ما رأيت أشد وجعا من رسول الله صلى الله عليه وسلم

    [ 8 ] حدثنا أحمد بن جميل حدثنا عبد الله بن المبارك حدثنا شعبة عن الأعمش عن أبي وائل عن مسروق عن عائشة قال فقالت ما رأيت الوجع على أحد أشد منه على رسول الله صلى الله عليه وسلم

    [ 9 ] حدثنا إبراهيم حدثني يحيى بن بكير حدثنا بن لهيعة حدثني محمد بن عبد الرحمن عن عروة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يشدد عليه إذا مرض حتى أنه لربما مكث خمس عشرة لا ينام وكان يأخذه عرق الكلية وهو الخاصرة فقلنا يا رسول الله لو دعوت الله فيكشف عنك قال إنا معشر الأنبياء يشدد علينا الوجع ليكفر عنا

    [ 10 ] حدثنا عبيد الله بن عمر الجشمي وأبو خيثمة وغيرهما قالوا حدثنا يحيى بن سعيد عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة عن زينب بنت كعب عن أبي سعيد الخدري قال يا رسول الله أرأيت هذه الأمراض التي تصيبنا ماذا لنا بها قال كفارات قال أبي بن كعب يا رسول الله وإن قلت قال شوكة فما فوقها قال فدعا أبي على نفسه ألا يفارقه الوعك حتى يموت في ألا يشغله عن حج ولا عمرة ولا جهاد في سبيل الله ولا صلاة مكتوبة في جماعة قال فما باشر رجل جلده بعدها إلا وجد حرها حتى مات

    [ 11 ] حدثنا عبيد الله بن عمر الجشمي حدثنا يزيد بن زريع حدثني حجاج الصواف حدثنا أبو الزبير عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم السائب أو أم المسيب أبو الزبير شك وهي تزفزف فقال مالك تزفزفين قالت الحمى لا بارك الله فيها قال لا تسبي الحمى فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد

    [ 12 ] حدثنا أحمد بن جميل حدثنا عبد الله بن المبارك أخبرنا بن لهيعة حدثني يزيد أن أبا الخير حدثه أنه سمع عقبة بن عامر الجهني يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليس من عمل يوم إلا وهو يختم عليه فإذا مرض المؤمن قالت الملائكة يا ربنا عبدك فلان قد حبسته فيقول الرب اختموا له على مثل عمله حتى يبرأ أو يموت

    [ 13 ] حدثنا بن جميل حدثنا عبد الله حدثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا ابتلى الله العبد بالسقم أرسل الله إليه ملكين قال اسمعا ما يقول عبدي هذا لعواده فإن حمد الله واثنى عليه خيرا بلغا ذلك عنه فيقول الله إن لعبدي هذا علي إن أنا توفيته أدخله الجنة وإن أنا رفعته ان أبدل له لحما خيرا من لحمه ودما خيرا من دمه وأغفر له

    [ 14 ] حدثنا أحمد بن جميل حدثنا عبد الله حدثنا الأوزاعي عن حسان بن عطية عن أبي هريرة قال إذا مرض العبد المسلم يقال لصاحب اليمين اكتب على عبدي صالح ما كان يعمل ويقال لصاحب الشمال اقض عن عبدي ما كان في وثاقي فقال رجل عند أبي هريرة يا ليتني لا أزال ضاجعا فقال أبو هريرة كره العبد الخطايا

    [ 15 ] حدثنا بن جميل حدثنا عبد الله بن المبارك حدثنا شعبة عن الحكم عن ربيع بن عميلة قال شعبة قلت أسمعته منه قال حدثني هلال بن يساف أو بعض أصحابنا عنه قال كنا قعودا عند عمار بن ياسر فذكروا الأوجاع فقال أعرابي ما اشتكيت قط فقال عمار ما أنت منا أو لست منا إن المسلم ليبتلي ببلاء فتحط عنه ذنوبه كما تحط الورق من الشجر وان الكافر أو قال الفاجر شعبة شك يبتلي ببلاء فمثله مثل بعير أطلق فلم يدر لم أطلق وعقل فلم يدر لم عقل

    [ 16 ] حدثنا بن جميل حدثنا عبد الله حدثنا المسعودي عن جامع بن شداد عن تميم بن سلمة قال قال أبو معمر الأزدي كنا إذا سمعنا من بن مسعود شيئا نكرهه سكتنا حتى يفسره لنا فقال لنا ذات يوم ألا ان السقم لا يكتب له أجر فساءنا ذلك وكبر علينا قال ولكن يكفر به الخطايا قال فسرنا ذلك وأعجبنا

    [ 17 ] حدثنا بن جميل حدثنا عبد الله أخبرنا إسماعيل بن عياش حدثنا أبو سلمة الحمصي عن يحيى بن جابر عن يزيد بن ميسرة قال إن العبد ليمرض المرض ماله عند الله من خير فقد كره الله بعض ما سلف من خطايا فيخرج من عينه مثل رأس الذباب من خشية الله فيبعثه الله ان بعثه الله أو يقبضه ان قبضه على ذلك

    [ 18 ] حدثنا محمد بن عثمان العجلي حدثنا خالد بن مخلد عن إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة عن داود بن الحصين عن عكرمة عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا من الأوجاع كلها بسم الله الكبير أعوذ بالله العظيم من كل عرق نعار ومن حر النار


    [ 19 ] حدثنا أبو هشام محمد بن يزيد الرفاعي حدثنا أبو أسامة عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن إسماعيل بن عبيد الله عن أبي صالح الأشعري عن أبي هريرة أنه عاد مريضا فقال له ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله يقول هي ناري أسلطها على عبدي المؤمن في الدنيا فتكون حظه من النار في الآخرة

    [ 20 ] حدثنا أبو هشام حدثنا يحيى بن اليمان حدثنا عثمان بن الأسود عن مجاهد قال الحمى حظ كل مؤمن من النار ثم قرأ { وان منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا } والورود في الدنيا هو الورود في الآخرة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 11:33 pm